tafsir al ahlam السيف : تفسير حلم السيف في المنام




اهلا بكم فى موقع كتاباتي فى تلك المقالة سوف نعرض موضوع تفسير حلم السيف تفسير حلم السيف في المنام رؤية القتل بالسيف في المنام تفسير حلم السيف الذهبي تفسير حلم هدية السيف الطعن بالسيف في المنام السيف في المنام الرقص بالسيف في المنام رؤية سيف الامام علي في المنام اهداء السيف في المنام وفق الآراء والكتابات التى تم تدوينها فى اشهر الكتب والمراجع العلمية والمعرفية

تفسير حلم السيف في المنام


السيف ولد ذكر وسلطان. وقبيعته ولد. ونعله ولد. فمن رأى أنّه تقلد سيفاً، تقلد ولاية كبيرة، لأنّ العنق موضع الأمانة، والحديد بأس شديد. فإن رأى أنّه استثقل السيف وجره في الأرض، فإنّه يضعف عن ولايته. فإن رأى أنّ الحمائل انقطعت عزل عن ولايته والحمائل فيها جمال ولايته. فإن رأى أنّه ناول امرأته نصلاً، أو ناولته امرأته نصلاً، فهو ولد ذكر. فإن رأى أنّه ناول امرأته سيفاً في غمده، رزقت بنتاً. وإن ناولته سيفاً في غمده، رزق منها، ابناً وقيِل بنتاً. فإن رأى أنّه متقلد أربعة سيوف، سيفاً من حديد، وسيفاً من رصاص، وسيفاَ من صفر، وسيفاً من خشسب. فإنّه يولد له أربعة بنين، فالحديد ولد شجاع، والصفر ولد يرزق غنى، والرصاص ولد مخنث، والخشب ولد منافق. وإن رأى أنّه سل سيفه وهو صدىء، ولد له ولد قبيح. وإن انكسر السيف في غمده.، مات الولد في بطن أمه. وإن انكسر الغمد وسل السيف، ماتت المرأة وسلم الولد. فإن انكسرا جميعاً، مات الولد والأم. فإن رأى أنه سلِ سيفاً من غمده ولم تكن امرأته حبلى، فهو كلام قد هيأه. فإن كان السيف قاطعاً لامعاً، فإنّ كلامه حق وله حلاوة، وإن كان السيف ثقيلاً، فإنّه يتكلم بكلام لا يطيقه. فإدن كان في السيف ثلمة، فهو عجز لسانه عما يتكلم به. فإن رأى في يده سيفاً مسلولاً وكان في الخصومة، فالحق له. وإن وجد السيف فتناوله، فإنّه صاحب حق يجده. فإن دفع إليه سيف، فهي امرأة، لقول لقمان عن السيف: ألا ترى ما أحسنِ منظره وأقبح أثره. ومن رأى أنّه متقلد سيفين أو ثلاثة فانقطعت، فإنّه يطلق امرأته ثلاثاً. وقيل من رأى أنّه سل سيفه، فإنّه يطلب من أُناس شهادة ولا يقومون بها له، لقول الله تعالى: " سَلَقوكم بألسِنَةٍ حِدَادٍ " . يعني السيوف. فإن رأى أنّه يضرب في بلد المسلمين بسيف يميناً وشمالاً، فإنه يبسط لسانه ويتكلم بما لا يحل. والسيف إذا رؤي موضوعاً جانباً، فإنّه رجل ذو بأس ونجدة. ومن تقلد حمائل بلا سيف، فإنّه يتقلد أمانة. وقائم السيف أب أو عم، وقيل أم أو خالة، وانكساره موت أحدهم. وقيل أنّ نعل السيف خادم أو بيع، وانكساره موت خادمه أو بيعه. واللعب بالسيف منسوباً إلى الولاية فهو حذاقته فيها. وإن كان منسوباً إلى الكلام فهو فصاحته. فإن كان منسوباً إلى الولد فهو عجبه.



Disqus Comments