حلمت اني اشوف عورتي : تفسير حلم العورة في المنام




اهلا بكم فى موقع كتاباتي فى تلك المقالة سوف نعرض موضوع رؤية عورة الغير في المنام لابن سيرين تفسير رؤية عورة امراة اخرى رؤية العورة المغلظة في المنام رؤية عورة رجل غريب في المنام تفسير رؤية المرأة العارية في المنام لابن سيرين العورة في المنام للعزباء رؤية عورة المرأة في المنام للحامل رؤية فرجي في المنام وفق الآراء والكتابات التى تم تدوينها فى اشهر الكتب والمراجع العلمية والمعرفية

معنى العورة في المنام


بوجه عام العورة في المنام يتم تأويلها كالتالى : فمن رأى أنه عريان وهو يستحي من الناس ويطلب منهم ما يتغطى به فإنه يفتضح منهم وينشر سره، وإن لم يستح منهم ولم يطلب منهم ما يتغطى به فإنه يرزق الحج. ومن رأى أنه عريان وعورته مستورة وهو في نفسه غير مفسد فإنه يؤول بالعفو والمغفرة والظفر، وإن لم يكن أهلا لذلك فغير محمود. وقال جابر المغربي العرى محنة وافتضاح خصوصا إذا كانت جميع عورته مكشوفة وللنساء أبلغ من ذلك، ولكن إذا عرف الرائي بالصلاح فلا يخاف عليه بسبب ذلك، وربما يكون مغفرة له، وقيل رؤيا العرى في المحفل افتضاح. وقيل من رأى أنه نزع ثيابه فعرى بدنه فإنه يظهر له عدو مكايد غير مجاهر بالعداوة بل يظهر المودة لقوله تعالى " يا بني آدم لا يفتننكم " الآية. وقال الكرماني من رأى أنه عريان فقد تجرد لأمر قد أمعن فيه فإن كان ذلك الأمر يدل على الدين فإنه يبلغ في الخير والعبادة مبلغا حسنا، وإن كان ذلك الأمر يدل على دنيا وطلب المعصية فإنه يبلغ من ذلك بقدر همته له وعقباه مذمة. ومن رأى أنه عريان في سوق أو وسط ملأ من الناس ورأى عورته بارزة ظاهرة بعينه والناس ينظرون إليه وهو يستحي من الناس فإنه يظهر فيه عيب كان يستره عنهم ولا يريد كشفه، وربما دل على انتهاك ستره، وإن رأى أنه تجرد في مسجد فإنه يتجرد من ذنوبه، وربما دل التجرد في المسجد على إظهار ما عنده من دين كالأذان والصلاة والقراءة والامامة وما يشبه ذلك. ومن رأى أنه عريان وله بعض ما يستره بين الناس فإنه يؤول برجل كان غنيا وقد ذهب ماله وبقي ما يستره فليحافظ عليه ويسلك طريق التقوى. ومن رأى أن عريان وليس عليه شيء ولا أحد ينظر عورته وهو لا يظن بنفسه في كشف العورة فإنه ان كان مريضا شفي، وإن كان مهموما ذهب همه، وإن كان مديونا قضي دينه، وإن كان غنيا ذهب ماله أو بيعت داره أو يفارق زوجته، وربما دل على التوبة، وربما يتعرى من الدنيا ويتغطى بالآخرة، وربما يصاب في ماله ويقال عنه ما يكره وتجرد الرجل الصالح خير ومنفعة وخروج هم وللعاصي هم وغم وهتك ستره وافتضاحه. ومن رأى أنه يجري وهو عريان فإنه يتهم بتهمة يكون فيها بريئا لقوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى " الآية. ومن رأى أنه عريان وكان ملكا أو صاحب وظيفة فإنه يعزل عن ذلك خصوصا إذا سلبت منه غضبا، وإن رأى ما يسره مع ذلك العرى فإنه أخف من العزل، وربما كان نقصا في أبهته.



Disqus Comments