تفسير الاحلام لابن سيرين حرف الالف "أصبع -أمير - أذان - اعتکاف - إسلام - أسر - أداء الشهادة "




اهلا بكم فى موقع كتاباتي فى تلك المقالة سوف نعرض موضوع تفسير الاحلام لابن سيرين حرف الالف "أصبع-أمير-إمامة وإقامة الصلاة - أذان - اعتکاف -إسلام- أسر - أداء الشهادة - استلام الحجر الأسود - الأمان من حرب -إماطة الأذى عن الطريق - إجارة الإنسان " قاموس تفسير الاحلام حسب ترتيب الحروف تفسير الاحلام حرف أ قاموس تفسير الاحلام حرف الالف وفق الآراء والكتابات التى تم تدوينها فى اشهر الكتب والمراجع العلمية والمعرفية

قاموس تفسير الاحلام حرف الالف


(أصبع ) هى المعينة للإنسان على دنياه في عمله وصناعته ، وعلى أخراه من الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر . والأصبع في التأويل أولاد أزواج وآباء وأمهات والمال والدواب والملك والصناعة فمن رأى أن أصابعه زادت زيادة حسنة ، دل على الزيادة فيما عدّدناه ، ونقصها نقص في ذلك، وربما دل قطعها ويسها أو تعطل نفعها على تعذر نفع الآباء والأمهات أو الأولاد ، أو يذهب ماله ، أو تموت دوابه ، وما شابهها ، أو يتعطل ملكه ، أو تكسد ومن رأى أنه يعض أنامله في المنام ، فإن كان مريضاً مات . ومن رأى أن أصابعه تقطعت أو نزل بها آفة فضعف في سلطانه أو في أولاده وأقاربه أو معارفه ؛ وربما دلت الأصابع على الصلوات الخمس . ومن رأى كأنه عض بنان إنسان دل على سوء أدب المعضوض ومبالغة العاض في تادیبه . وفرقة الأصابع تدل على وقوع كلام قبيح من أقربائه .
( أمير ) فإنه دال على ما يميز الإنسان ويسعفه ويتأمر به ، ويدل على زواج الاعزب ، حتى يصير في بيته كالامير ، وربما دلت على ألحظوة فيما هو بصدده . ومن تأمر في منامه خشى عليه السجن والقيد، لأن الأمير يأتى يوم القيامة يداه مغلولتان إلى عنقه ، فلا يفكهما الأعدل أقامه .
( إمامة الصلاة ) في المنام : هو المتكفل والضامن ، وربما دلت رؤيته على الخوف ، أو على غلو القذر والرياسة والتقدّم . فإذا صار في المنام إماماً وصلى بالناس في جمع متوجها إلى القبلة بطهارة كاملة لا يزيد فيها ولا ينقص ، فإن كان أهلاً للولاية تولى ، أو الحکم آو التصدی لا فیه نفع الناس حصل له ؛ وإن كان قد صلّى بالناس إلى غير القبلة ، خان أصحابه ، وابتدع بذعة ؛ وربما ارتکب آمراً محظوراً، والناس یطلبونه با عنده . ومن رأى أنه يؤم قوماً في الصلاة فإنه يلى ولاية يعدل فيها بعد أن تستقيم قبلته وتتم صلاته ، أو يأمر قوماً أو ينهاهم . ومن رأى أنه يؤم قوماً مجهولين في موضع مجهول ، ولا يدرى ما يقرأ
( أذان ) الإنسان في المنام يدل على الحج في أشهر الحج ؛ وربما دل على النميمة والإعلام بما يثير الحركة والانتقال والتجهيز للحرب ، وربما دل الأذان على السرقة . وقد يدل الأذان على غلو الدرجة والمنصب الجليل والرفعة والكلمة المسموعة والزوجة للأعزب. وربما دل الأذان على الأخبار الصحيحة، فإن أذن إلى غير القبلة، أو أن بغير العربية . كان – مع ذلك ـ أسود الوجه، ربما أخبر بالكذب والنميمة، ورب . والخوارج في ذلك البلد . المؤذن هو الداعى إلى الخير ، والسمسار ، أو العاقد للأنكحة ، أو رسول السلطان ، أو حاجبه ، أو المنادى في الجيش . وقد يدل الأذان على الدعاء والبر والطاعات وفعل الخير ، ويدل الأذان على الأمن والنجاة من کید الشیطان . ومن رأى أنه يؤذن في قافلة ، أو ما يشبهها ، فإنه يتهم بالسرقة ، كما يدل الأذان على مفارقة الشريك ، ومن رأى أنه يؤذن في مكان خراب عمر وكثر الناس فيه .
( إقامة الصلاة ) في المنام دالة على إنجاز الوغد وبلوغ المرام على الفرج لمن هو في شدّة ، ومن رأى كأنه أقام الصلاة على باب ، أو سرير ، فإنه يموت ؛ ومن رأى محبوساً كأنه يقيم الصلاة ، أو يصلى قائماً، فإنه يُطلق منه .
( اعتکاف ) الانسان فی المنام انعطاف علی من دل الکان علیه ، آی الذی اعتکف فيه ، فإن أعتكف في المنام في كنيسة ، انعكف على آمرأة زانية ، وإن اعتكف في مسجد ، انعكف على الخير ، أو على امرأة صالحة ، وان اعتكف في حانوت ، انعكف على معيشة . ( إحرام ) الإنسان بالحج أو العمرة في المنام يدل على زواج الأعزب ، أو طلاق المتزوج ، وإن كان مريضاً مات وتجرّد من المحيط ، وإن كان من أهل الشر، تجرّد لطلب الحرام ، خصوصاً إذا كانت الرؤيا في غير أشهر الحج .
( استلام الحجر الأسود ) في المنام دليل على مبايعة السلطان ، أو التوبة على يد إمام عالم ، وربمادل ذلك على تقبيل الولد أو الزوجة أو الحليل ، وربما دا ذلك على الخدمة لارباب المناصب ،
( الأضحية ) في المنام دليل على الوفاء بالنذر ، والخلاص من الشدائد ، وسلامة المريض ، وربما دل ذلك على الأرزاق والفوائد من قبل المواشى. " ومن رأى كأنه يقسم في الناس لحم قربا له خرج من همومه ونال عرّاً وشرفاً.
( استغفار ) الإنسان في المنام يدل على سعة الرزق ، ومن استغفر في المنام من غير صلاة دل ذلك على الزيادة في العمر، وربما دل الاستغفار على النصر ودفع البلايا ؛ ومن رأى كأنه يستغفر الله تعالى رزق مالاً حلالاً وولداً. فإن رأى كأنه فرغ من الصلاة ثم استغفر الله تعالى ووجهه إلى القبلة ، فإنه يُستجاب دُعاؤه ، وإن كان إلى غير القبلة فإن يذنب ذنباً ثم يتوب عنه .
( إسلام ) الإنسان في منامه ، استقامة في الدين . فإن رأى مشرك أنه قد أسلم ، ورأى أنه يصلى نحو القبلة، أو رأي أنه شكر الله تعالى ، هدى للإسلام . وإن كان في دار الشرك فرأى في منامه أنه تحوّل إلى دار الإسلام ، فإنه يموت عاجلاً؛ فإن رأى مسلم كأنه أسلم ثانية، سلم من الآفات .
( الأمان من حرب ) في المنام دليل على الأمن من الخوف ، وربما دل على الهداية بعد الضلالة ، خصوصاً إن كان الإنسان خائفا في اليقظة .
( أسر الإنسان ) في المنام دليل على الخير والرزق ، والأسر في المنام : احتباس البول ، وهو في اللغة كذلك ، والأسر في المنام أطلاع على الأسرار، وإن كان قد فقد شيئاً رزق خیراً منه ، و من رأی فی منامه آنه آسیر فلاخیر - . فيه على كل حال ، ويصيبه هم شديد
( أداء الشهادة ) . في المنام يدل على الخروج عن العهدة والوفاء بالتذر وإبلاغ الرسالة وقضاء الذين
( إماطة الأذى عن الطريق ) في المنام تدل على الغيرة في الدين في اليقظة، أو على الأزواج والأولاد ، والتخفّظ في الكلام ، وتدل على غفران الذنوب والآثام بسبب لين الكلام أو حقير الصدقة ، وربّما دل ذلك على غلو المنصب ، والأمر والنهى والتولية . والعزل
( إجارة الإنسان ) في المنام الشىء من ملكه دالة على الأمن من الخوف . والإجارة من الشدائد، وربما دلت الإجارة على النكاح .



Disqus Comments