تفسير الاحلام لابن سيرين حرف الجيم "جهاد - جباية - جند - جماعة - الجمعة - جنازة - جبل - جن - جبانة"




اهلا بكم فى موقع كتاباتي فى تلك المقالة سوف نعرض موضوع تفسير الاحلام لابن سيرين حرف الجيم "جهاد - جباية - جند - جماعة - الجمعة - جنازة - جبل - جن - جبانة" قاموس تفسير الاحلام حسب ترتيب الحروف تفسير الاحلام حرف ج قاموس تفسير الاحلام حرف الجيم وفق الآراء والكتابات التى تم تدوينها فى اشهر الكتب والمراجع العلمية والمعرفية

قاموس تفسير الاحلام حرف الجيم


( جهاد ) هو في المنام دال على المسارعة في قوت العيال ، وينال ثناء حسنا وذكرا جميلاً، وقيل الجهاد يدل على الرزق ، وقد يدل على سلوك طريق الخير والسداد ، ومناظرة أهل البغى والعناد. ومن رأى أنه يذهب إلى الجهاد فإنه ينال غنية وفضلاً ودرجات في الآخرة . فإن رأى أنه يجاهد في سبيل الله تعالى ويقاتل الكفار فإنه مجتهد في أمر عياله ، و جهد القتال جهد الکسب . فإن رأى أنه يذهب إلى الجهاد بسلاحه فإنه مسلم مجتهد معتصم ، يقيم الصلاة يؤق الزكاة ، فإن رأى أن الناس يخرجون إلى الجهاد فإنهم يصيبون ظفراً ونصرا وعرّا فإن رأى أنه يقاتل الكفار وحده بسيف يضرب به يميناً وشمالاً فإنه يُنصر على أعدائه . فإن رأى أنه قتل في سبيل الله فإنه ينال فرحاً وسروراً ورزقاً هنيئاً.
( جزية ) هى في المنام ذلة لمن أعطاها من المسلمين للكفار على الدّل ، وإذا أخذت من الكفار دلت على العزّ والنصر.
(جند ) لهم في المنام جند الله عز وجل ، وهم ملائكة الرحمة ، والغاغة ملائكة العذاب ، فإن رأى الإنسان أنه جندى يأكل رزق حاك في ديوانه ، فإنه يلى ولاية . ومن رأى كأنه جندى في العساكر ، فإنه إن كان مريضاً يموت . ومن رأى جنوداً مجتمعة دل على هلاك المبطلين ونصرة المحقين . وقلّة الجند دليل الظفر . ورؤية الجيوش تدل على الخوف .
( جن ) هم في المنام أصحاب الاحتيال لأمور الدنيا وغرورها ، إلأ أن يكون المرئى من المان حکیماً ذا بر و علم، ينطق و یعرف . و من رأی آنه تحول جنیاً قوی کیده . ومن رأى الجن واقفة قرب بيته دل على خسران ، أو أن عليه تذراً قد وَجّب ، أو علی هوان یصی به ، ومن رأى شيئاً من الجن يدخل بيته ويعمل فيه شيئاً ؛ فإن ذلك دليل على أن الأعداء يدخلون بيته ، واللصوص يضرونه . ومن رأى كأنه يعلم الجن القرآن ، أو يسمعونه منه ، رُزق الرئاسة . ومن رأى أنه يصحب الجن في المنام دل على قربه من أهل الأسفار والمطلعين على الاسرار . وربما دلت رؤية الجن على الأسفار في البر والبخر ، والخطف والسرقة ، والزف وشرب الخمر ومواضع البذعة . وتدل رؤيتهم على أرباب الشعوذة والحيلة . فإن صارع الجان في المنام أمن شرّهم ، فإن صرعوه أصابوه بكيدهم ومسئهم .
( جماعة ) من رأى في المنام جماعة في الناس فإن الله تعالى سيرحمه فيما يمتحنه به . وربما دلت رؤية الجماعة على العزم والخسارة ، وربما دلّت على المحاوف والأنكاد و كذللك إن دخلوا على مريض ، أو رأى ميتاً بين جماعة ، فإنه مرحوم .
( الجمعه ) من رأى في المنام أنه في يوم لجمعه فإن الله تعالى يجمع أموره المتفرقة ، ويحوله من العُسر إلى اليسر ، وتعودُ إليه البركة . فإن رأى أن الناس يُصلّون صلاة الجمعة في المسجد الجامع وهو في بيته أو حانوته يسمع التكبير والركوع والسجود والتشهد والتسليم ، ويظن أن الناس قد رجعوا من الصلاة ، فإنه يُعزل من منصبه . فإن رأى أنه يحفظ الصلاة فإنه ينال كرامة وعرّاً . . . وقيل من رأى أنه يوم الجمعة فهو امرئ يظن به خيراً، وليس كذلك . فإن رأى أنه يصلى الجمعة فإنه يسافر سفراً ممتنعاً ، ملتمساً به فضل مالي . ورزق يناله ، إن تمت تلك الصلاة . ومن رأى أنه يصلى الجمعة فإنه يتم له ما يريد ، ويبلغ ما يأمله . وصلاة الجمعة في المنام دليل على الفرح والسرور وشهود الأعياد والمواسم والحج .
( جنازة ) من رأى في المنام أنه يصلى على الجنازة فإنه يؤاخى أقواماً في الله تعالى ، وقيل رجل منافق جهلك على يده قوم أردياء . فإن رأى أنه موضوع على الجنازة وليس يحمله أحد فإنه يُحبس . فإن حمل على جنازة فإنه يتبع ذا سلطان وينال منه مالاً وينتفع منه بشىء . ومن رأى أنه على نعش فإنه يكثر ماله . ومن رأى أنه رُفع ووضع على جنازة وحملوه على أكتاف الرجال فإنه يُصيب رفعة و مکانه ، و یقهر الناس ویرکب اعناقهم . فإن بكوا عليه ورأى جنازته فإن عاقبة أمره محمودة ؛ وإن لم يبكوا عليه وذنوه فإن عاقبة امره غير محمودة .
(جبانة ) رؤيتها في المنامة أمن للخائف ، وخوف للآمن . وربما تدل الجبانة على الخوف والرجاء والرجوع إلى الهدى بعد الضلالة . ورؤية جبانة أهل الشرك هم ونكد وخوف وشك في الذين ؛ ورؤيتها تدل على أماكن البدع والسجن الموحش . والجبانة تدل على الآخرة ؛ لأنها ركابها، وإليها يمضى إليها ، وهى محبس أجسام من صاروا إليها . وربما دلت على دار الرباط والنّسك والعبادة والتخلى عن الدنيا والبكاء والمواعظ . وربما دلت الجبانة على المؤت لأنها داره . وربمادلّت على دار الكفار وأهل البدع ومحلة أهل الذمة لأن من فيها مؤق ، والمؤق في التأويل فساد في الدين . وربما دلت على السجن ، لأن الميت مسجون في قبره . ومن دخل جبانته في المنام وكان مريضاً في اليقظة صار إليها ومات من علته، فإن لم يكن مريضاً فإن كان حين دخوله خاشعاً باكياً أو تالياً لكتاب الله أو مصلياً فإنه يكون مداخلاً لأهل الخير ، وإن كان مكشوفاً أو ضاحكاً فإنه يداخل أهل الشر والفسوق . والمقابر المعروفة أمر حق ، فإن رأى أنه دخلها لينزجر بدخولها وقال كلام بر وحكمة وإنابة فإنه يدخل في أمر حق ، ينصب فيه ، وإن لم يُرّجر فإنه في أمر يغفل فيه .
( جبل ) هو في المنام رجّل رفيع الشأن ، قاس ، ذو صوب منيع ، مُدبّر لأمر ، أو رجل رئيس ، أو ولد ، أو تاجر أو امرأة صعبة قاسية . فإن كان جبلاً ينبت عليه النبات ويكون فيه ماء فإنه حاك صاحب دين .



Disqus Comments